منتدي النقراب الرازقية
الزائر الكريم مرحب بكم فى رحاب منتدى اولاد الفقراء النقراب الرازقية


منتدي عام يهدف لخلق الصلاة الطيبه وتبادل الاراء
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
الزائر الكريم اهلا ومرحب بكم في منتدي النقراب الرازقية
النقراب ذريه الشيخ عبدالرازق ابوقرون و الشيخ صالح جبل اللقمه والشيخ محمد النقر و الشيخ بانقا الضرير
يرحب منتدي النقراب بود العم الشفيع محمد الذين
مرحب بالاعضاء عبدالرحمن معتصم النقر ومبارك ابشعر والسر ديسوقي
مرحب بالاخ بابكر القاضي ود الزين عبدالرحمن الدين وعادل عبدالله عبدالقادر وغيمةمدني وعبدالرحمن صالح
اللهم ارحم الاخ مصباح صالح النقر ومعاويه بانقا وناجي طارق رحمه واسعه
نرحب بي الباشمهندس محمدعوض عبدالرازق النقر وحرمه الاستاذه اميره عثمان
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المواضيع الأخيرة
» الشيخ بانقا الأزرق بن الشيخ صالح ( جبل اللقمة ) بن الشيخ بان النقا الأغر بن الشيخ عبدالرازق أبو قرون
الثلاثاء سبتمبر 09, 2014 10:34 pm من طرف أزهري الحاج الرازقي

» نسبكم الشريف هو نفس نسب اجدادنا العبدلاب والرفاعة في الدزير الخضاراء
الأربعاء فبراير 27, 2013 1:05 am من طرف عصام الدين محمد بانقا

» علاج ازدواج الروئيه
الإثنين فبراير 18, 2013 7:09 am من طرف elnager

» الشيخ بانقا الضرير
الأحد ديسمبر 16, 2012 2:35 am من طرف السماني الشيخ

» حوش بانقا
الأربعاء مايو 23, 2012 6:35 pm من طرف عبدالرحمن

» الشيخ بانقا الأزرق بن الشيخ صالح
الثلاثاء أكتوبر 18, 2011 8:06 am من طرف elnager

» الشيخ عبد الرازق أبو قرون
الثلاثاء أكتوبر 18, 2011 7:59 am من طرف elnager

» نسب الرازقيه ذرية الشيخ عبد الرازق بالسودان
الثلاثاء أكتوبر 18, 2011 7:50 am من طرف elnager

» ديل اهلي النقراب
الأحد أغسطس 21, 2011 4:54 pm من طرف elnager

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
elnager
 
بركة
 
حسن رزق
 
ميرغني عبد الله محمد
 
ودبانقا القبة
 
ود النويري
 
اب هاشم
 
مكين
 
جبل اللقمة
 
أزهري الحاج الرازقي
 
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 عروبة السودان والفكر المدقع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
elnager
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 06/05/2010
العمر : 48
الموقع : النقراب

مُساهمةموضوع: عروبة السودان والفكر المدقع   السبت مايو 08, 2010 1:35 am

نخبة من الكتاب المُترسلين تطرقوا فى الاونة الاخيرة لموضوع الهوية التى كثر فيها الكلام واشتدت فيها الخصومة،جميعاً يعلم بأن هناك من يعمل على اثارة عاصفة هوجاء من غير ريح وحرباً شعواء من غير جند،فحرى بنا ان نتصدى لهذه الترهات والخزعبلات التى تنسجها بعض الاقلام السقيمة والتى تحمل فى اطوائها معانى الاستخفاف والرغبة فى الانسلاخ عن تلك الكينونة السياسية التى انصهر السودان فى بوتقتها بعد الغزو التركى المصرى عام 1820 م وهى عبارة عن نزعات يبعثها ضعف فى القومية واستهتار بالهوية وتنفيذ لمخططات واجندة خارجية غايتها فك وهدم النسيج الإجتماعى وتداعيه

شككت بعض هذه الأقلام فى عروبة القبائل التى تتدعى هذا الشرف الباذخ ،وجادلت فى ذلك جدال من اعطى ازمة النفوس وأعنة الأهواء وسعت بكل ما اوتيت من حجج وبراهين ان تطمس حقائق لا يقدم على دحضها الإ من اوتى فكر فقير مدقع او جموح فى الخيال ،والذى اتضح لى جلياً ان أصحاب هذه الأقلام يعتقدون بان لهم القدرة على رفع اقوام وخفض اخرين وتصوروا أن باطلهم اشرف من الحق وأن خطأهم افضل من الصواب وقد أطنبوا فى تحقير هذه القبائل الممتدة على مدار خارطة السودان والزراية عليها بل تناولوا رموزها بالتهكم والإذدراء رغم درايتهم بان هذه الرموز كانت مصابيح الدجى وأعلام الهدى وفرسان الطراد وحتوف الأقران وأبناء الطعان وانهم مفخرة للسودان والسودانيين قاطبة

كلا ايها السادة لقد لذنا بأذيال الصمت وتقوقعنا تحت سياجه عسى ان يرعوى ذلك الشيطان الذى ينفث السم الزعاف فى دواخلكم ولكن يبدو ان هذا البغيض لن تفلح معه الإ المساجلة والمقارعة بالحجج الدامغة فلقد آن الآوان لأن تتنازع الأراء كما يتنازع الفرسان فى الحلبة ولا يبقى منها الإ الذى هو ابقى واصلح

دعونا نرد التاريخ على أعقابه ليصب فى منبعه ونتتبع مجئ العرب الى السودان فى ايجاز غير مخل يقول الدكتور محمد سعيد القدال فى سفره النفيس (الاسلام والسياسة فى السودان) :[ كان مجئ القبائل العربية الى مملكتى المقرة وعلوة فى شكل تسرب بطئ زوكان تسربا سليما لم تصحبه اى صدامات او احداث بارزة يمكن رصدها ،ما عدا بعص الاحداث المتناثرة هنا وهناك وقد تمت تلك الهجرات تحت مظلة (البقط)651
وهى عبارة عن عهدة امان او معاهدة عدم اعتداء بين العرب والنوبة .هذه الهجرات تمت نتيجة عوامل مختلفة منها الاقتصادى والسياسى وادينى ومهما تعددت الاسباب فان أغلب المجموعات المهاجرة جاءت هاربة من صراعات وضغوط كانت تلفظها خارج المجتمع الاسلامى فسعت الى بلاد السودان تنشد لها مكاناً قصياًتحتمى به،وتبحث عن ظروف معيشية افضل. كان استقرار العرب فى بلاد السودان فى مجموعات صغيرة متفرقة ولعلهم استطاعوا ان يحافظوا على تكويناتهم ونظمهم القبلية ووجدت مجموعات القبائل العربيةفى سهول السودان الاوسط ظروفا مواتية للاستقرار ،من مناخ وتربة وماء. فانهمكوا فى الزراعة والرعى واشتغلت مجموعات (الجلابة) منهم بالتجارة مع مصر والجزيرة العربية .واخذوا يختلطون بالسكان الأصليين دون ان يحدثوا ارتباكا فى التركيب الاجتماعى والعرقى والدينى والسياسى]انتهى

ان هذه القرون المندثرة من وجود العرب فى السودان تنسخ هذه الافتراءات التى لا تمت للحقيقة بصلة كما تنسخ الشمس الضاحية سوابغ الظلال،... اذن ففيم الخلاف وعلاما الجدل؟ فى عروبة السودان الذى لم يجد مداً هادرا لحيويته ولا سنداً صلداً لقوته ولا اساساً متنيناً لثقافته الإ فى رسالة العرب التى يدين بها السواد الاعظم منه، انه امرُ لا يستحق كل هذا العناء ولا يتتطلب كل هذا العنت فعروبة السودان لا يغالى فيها الإ من امتلأ جوفه بالإحن والضلال الذى رآن على قلبه

الأعراق الكامنة فى بوتقة الوطن الرحيب قد اختلطت اختلاطا عميقا وتشابكت اوشاجها تشابكا ثراً ندياً فكانت المحصلة هذا التنوع الفريد من الالوان والسحنات والقيم والموروثات التى نزهو ونعتز بها

اما المغالين فى امر العروبة المسترسلين فى جهالتهم المدعين بان انسابهم محضة لا هجنة فيها وانهم ينحدرون من اثلة زكية ودوحة كريمة،تجدهم يغلقوا ابوابهم بمزاليج ضخمة امام كل طارق لا يكافئهم تلك المنزلة الرفيعة ويتعسفوا فى التحرى والتقصى لاى راغب يخطب ودهم ويرمى وصالهم عسى الا يكون مغمور النسب والا تكون فى اصلابه نزعة عرق،هولاء ضل عنهم ان السودان باسره لا يخرج عن كونه هجين وان علائقه امتزجت فشملت القاصى والدانى ولم يكترث لمعايير الشرف والخسة، مثل هذه الفئة هى التى أفضت لما آل عليه الحال اليوم من تصدع وبلبلة واضطراب وهى زمرة تائهة فقدت ذاتها وحرى بها ان تؤوب الى رشدها ووتتمسك باهداب الدين الذى حطم صنم التباهى بالانساب والتفاخر بالاعراق ...هذه الناجمة ما زالت تعيش فى كنف امم قد خلت وعهود قد غبرت وهى الى زوال باذنه تعالى ..وهم على شاكلة رفقائهم نفاة العروبة

ان اللغة العربية ايها السادة اضحت جزءاً لا يتجزا من حياتنا فهى اداة بياننا ومقوم وحدتنا ومكون وطنيتنا بها ينطق اشتات السودانيين الذين وحدت بينهم الالام والامال وصهرتهم المطالم والخطوب

اناشد اصحاب الدعوات الهدامة ان يكفوا اقلامهم التى تنتج القيح المنتن عنا وان يربا كل واحد منهم عن فعل ذلك السلوك المشين ويحرصوا على بقاء هذا الوطن المترامى الاطراف على اتساعه وحدة كاملة الاطراف وطيدة الجوانب بحيث اذا انتزعت منه حجرا انهارت منه اركان واذا زعزعت منه اساسا تداعت من حوله كثير من الاسس


الطيب عبدالرازق النقر

_________________
أنا الكاوي الخصيم، ساقيهو كاس المُـرْ
أنا الجعـلـي النقرابـي الصمـيــم الحُـرْ
كبَّاس لُجـَّــة الـوكـَـرَة الـدِّمِـيـهــا تخـُـرْ
وقـشَّـاش دَمْعـَـــةَ البـِبـْكـَنْ بقـولن كـُرْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elnager.forum7.biz
 
عروبة السودان والفكر المدقع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي النقراب الرازقية :: النقراب العام :: النقراب الادب والشعروالاغاني-
انتقل الى: